Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

لم تحقق تحديثات  مرسيدس المقدمة ضمن مجريات سباق ماليزيا الأهداف المرجوة منها لا بل رفضها هاميلتون فكانت سيارة المرسيدس من حيث الوتيرة لا تقارن بسيارة الفيراري القوية .

وان تقارب الأداء واشتداد المنافسة في نهاية هذا الموسم قد فرض على السائقين ضغطا كبيرا كذلك الامر على الفرق لتقديم تحديثات تخدم السائقين للتغلب على منافسيهم  وهذا يتطلب من كل فريق أن يقدم حزمة كبيرة ن التحديثات في كل جائزة بيتوجب عليهم العمل بسرعة كبيرة ..

جاءت أبرز تحديثات مرسيدس أيروديناميكية في ماليزيا واستخدم الفريق أسطحا هوائية شديدة التعقيد لم يسبق لنا أن رأينا مثلها .وهذه التحديثات تجعل تدفق الهواء متعرجا أكثر نحو أسفل السيارة لتحقيق الاستقرار والقوة السفلية .

في السنوات السابقة كان الجناح الأمامي من أكثر العناصر تأثيرا على أداء السيارة فكان أي تحديث صغير عليه يؤدي الى تغير كبير في الأداء . ولكن قوانين 2017 لم تمنح حرية كبيرة للفرق في تعديل  الجناح الامامي لكن عوضا عن ذلك سمحت لهم باجراء تعديلات وتقديم تحديثات جانبية وسفلية بشكل أكبر

جاءت تحديثات مرسيدس على جناحها الأمامي برفعحافته السفلية (الخط الأصفر) قليلا نحو الأعلى ليتدفق الهواء بشكل أكبر تحت الجناح  وهذا التعديل الصغير يغير حساسية الجناح بشكل كبير حيث يغير قدرته على خلق القوة السفلية وتوجيه تدفق الهواء بسرعات وزوايا مختلفة .

هذا التحديث له تأثير ملحوظ على تدفق الهواء القادم حيث يقوم بتجريفه ثم توزيعه على باقي أجزاء السيارة .

وقد وضعت مرسيدس على هذه البارجة الجانبية عددا من السطوح الصغيرة أو الزعانف حيث لا يقل عددها عن 20 سطحا وكلها تهدف الى توفير أقصى أداء من حيث تدفق الهواء على مختلف مجالات الحلبة ، ومع هذه التحديثات الانسيابية تحتاج السيارة لأن تكون مقاوة للهواء في هذا الجزاء لموازنة مقامة الهواء على جسم السيارة لذلك تم وضع هذه الاسطح العمودية (السهم الأحمر).

وتم تخفيض المحور الذي يحتوي على أربعة أسطح مسننة الى ثلاثة (السهم الأزرق) .

تحديثات جديدة الى الناشر الخلفي بجعله أعمق نحو بدن السيارة ذلك لتحسين أداؤه.

وجميع تحديثات مرسيدس على الجزء الخلفي من السيارة تهدف لخلق أكبر قدر من القوة السفلية حيث قلصت الزوايا خارجية للرفرف العلوي بشكل كبير ذلك للحد من السحب . وت تقسيم مقعد القرد الى مستويين ذلك من أجل الترابط بين الجناح الخلفي والعادم والناشر على السرعات المنخفضة حيث تم التضحية ببعض السرعات العالية والسحب على الخطوط المستقيمة من أجل الحصول على السرعات المنخفضة عند النعطفات بشكل أكبر .

وكانت وتيرة سيارة مرسيدس غير موفقة في التجارب الحرة الأولى والثانية وللفهم الكامل للأسباب قرر السائقان والفريق على تقسيم الاستراجيات بأن يبقي بوتاس على الحزمة الجديدة من التحديثات وأن يعود هاميلتون الى استخدام الحزمة القديمة .

 

 

motorsport

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تحليل تقني_تحديثات مرسيدس التي رفضها هاميلتون

حول الكاتب
-

تعليق واحد

بإمكانك استخدام أكواد الـ HTML لتحسين من شكل التعليق الخاص بك: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>